يتم التشغيل بواسطة Blogger.

من نحن !

كل الكتب: موقع عربي يهدف إلى رفع مستوى القراءة بين الشباب العربي
عزيزي القارئ عزيتي القرارئة معا لنفشي بيننا داء وهوس المطالعة والقراءة
كيف لنا أن نهجر القراءة ونحن أمة اقرأ.
أخي الزائر أختي الزائرة مرحبا بكم في موقعكم "كل الكتب" إذا كنت من عشاق القراءة والمطالعة اربط الأحزمة واستعد لنحلق بك إلى عالم الكتب إلى عالم الخيال والرقي بين الروايات والقصص والشعر، سنروي خاطرك المتلهف ونسقي شغفك بثلة من الكتب القيمة إن شاء الله
ستجدون بإذن الله في موقعكم "كل الكتب" ما يروي ضمأكم ويبهج خاطركم ويشفي فظولكم لكتشاف ميولكم.
كتب من كل المشارب و الأذواق يسعدنا أن نطرحها بين أيديكم
كتب دينية وتاريخية روايات بوليسية وقصص و أشعار نختارها لكم بعناية لنقدمها لكم بكل فرح وسرور يدا في يد من أجل إفشاء داء القراء وهوس المطالعة إدارة الموقع ترحب بكل إقتراحاتكم و انتقاداتكم دمتم للقراءة أوفياء، والسلام خير الختام.

.

| إعلان

كتاب قواعد القوة لـ ليزلي جيلب
كتاب قواعد القوة pdf

تنزيل كتاب قواعد القوة للكاتب ليزلي جيلب pdf

قواعد القوة - هو العنوان الذي اختاره ليزلي جيلب لبناء هذا العمل الأدبي الرائع، قواعد القوة، منه يتبين لنا أنا الكاتب ليزلي جيلب سيتحدث في هذا الكتاب على قواعد وقوانين القوة، إما القوة البدني للإنسان، أو السياسية، أوالفكرية والعملية،  هذه محظ فرضيات، لكن، من يكون ليزلي جيلب؟
ليزلي جيلب: ولد في 4 مارس 1937، هو مراسل سابق وكاتب عمود في صحيفة نيويورك تايمز ، أحد كبار الدفاع السابق ومسؤول في وزارة الخارجية، ويشغل حاليا الرئيس الفخري من مجلس العلاقات الخارجية، وهو مؤلف من قوانين الطاقة: كيف الحس السليم يمكن إنقاذ السياسة الخارجية الأمريكية نشر في مارس اذار عام 2009 ، بعد هذه الوقفة البسيطة والخفيفة مع ليزلي جيلب صاحب كتاب قواعد القوة، ننتقل الآن لذكر ما تم تلخيصه حول هذا الكتاب،"كتاب قواعد القوة" في أسطر :
يأتي هذا التقرير الجديد الخلاق عن كيف ينبغى التفكير فى قوة أمريكا واستخدامها فى القرن الحادى والعشرون ، من واحد من ألمع العقول الأمريكية فى مجال السياسة الخارجية.
إذ يقدم ليزلى جيلب، مستلهما كتاب ميكيافيللى الكلاسيكى، الأمير، مبادئ توجيهية هادئة تبين كيف تعمل القوة الأمريكية حقا وكيف ينبغى استعمالها فى عالم اليوم المضطرب. مستندا فى ذلك إلى أربعة عقود من الانغماس والتأثير على نحو استثنائى فى العمل الحكومى وفى المؤسسات البحثية متعددة التخصصات وفى الصحافة. وهو يؤكد أن واشنطن تخاطر بفقد مقومات حياة أمنها القومى- قوتها- ما لم يستعد القادة الأميركيون الدروس الخاصة بكيف ينبغى استخدام هذه القوة. وعلى خلاف العرف السائد يحاج جيلب بأن العالم ليس منبسطا. والقوة ليست الناعمة. وأننا لم ندلف إلى عصر ما بعد أمريكا فى الشئون الدولية. إذ لا تزال الولايات المتحدة حتما هي أقوى بلد فى العالم ما فتئت القوة فيه هرمية الشكل على نحو حاد. لكن الولايات المتحدة ليست القوة المهيمنة. ولا تستطيع أن تملي إرادتها على الآخرين، ويبين جيلب على نحو مقنع أن قوة أمريكا في المستقبل ينبغي أن تستند قوتها إلى مبدأ عدم الاستغناء المتبادل: فواشنطن قائد لا غنى عنه لأنها هي وحدها التي تستطيع أن تبلور الائتلافات الازمة لحل المشاكل الدولية الكبرى، - وجميع الدول تدرك هذا - وفي حين أن دولا رئيسية أخرى شركاء لا غنى عنهم لإنجاز المهمة والحقيقة هي : أن النجاح يتحقق بالعمل معاّ ، والفشل يحدث بالعمل الفردي، كذلك، فإن واشنطن ستفشل إذا نسيت أن قوتها لا تزال، كما كانت القوة أيام مكيافيللي، تتعلق بالضغط والقسر، بالجزر والعصا، إن العقل والقيم والفهم هم الباعث والمحرك، لكنهم ليسو هم الفعل نفسه، ويفدم جيلب نظرة ثاقبة على انتصارات السياسة الخارجية الأمريكية ومآسيها في نصف القرن المنصرم. ويعرض القواعد العملية المتعلقة بكيف يمكن ممارسة القوة بصورة فعالة حالياّ. إن هذا الكتاب - كتاب قواعد القوة - يشكل تحدياّ مثيراّ للتفكير بالنسبة لليبيراليين والمحافظين على حد سواء، ودعوة لاستعادة المعنى الحقيقي للقوة والدور الجوهري للحصافة في حل المشكلات العالمية.
قواعد القوة - كيف يمكن للتفكير البديهي إنقاذ السياسة الخارجية الأمريكية - هو كتاب رائع شامل لجملة من الحقائق والوقائع، وبه العديد من الافكار والحكم والعبر أنصح بتحميله ومطالعته، كتاب قواعد القوة، كتاب سياسي شامل، حمل كتاب قواعد القوة كامل مجاناّ بي دي إف ...
معلومات حول رواية رجال البزة الحمراء
صاحب ومؤلف الكتاب : ليزلي جيلــب
عدد صفحات الكتاب : 338 صفحة
حجم الكتاب: 10.5 ميغا بايت
صيغة الكتاب: PDF

تحميل رواية رجال البزة الحمراء
لتحميل الكتاب : إضغط هنا
لا تنس أنك حملت هذا الكتاب من :  موقع كل الكتب
لمناقشة الكتاب - وطلب أي كتاب أو رواية شاركونا في المجموعة : هنا

حمل أيضا

نبذة عن الكاتب

تعليقات الموقع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق