يتم التشغيل بواسطة Blogger.

من نحن !

كل الكتب: موقع عربي يهدف إلى رفع مستوى القراءة بين الشباب العربي
عزيزي القارئ عزيتي القرارئة معا لنفشي بيننا داء وهوس المطالعة والقراءة
كيف لنا أن نهجر القراءة ونحن أمة اقرأ.
أخي الزائر أختي الزائرة مرحبا بكم في موقعكم "كل الكتب" إذا كنت من عشاق القراءة والمطالعة اربط الأحزمة واستعد لنحلق بك إلى عالم الكتب إلى عالم الخيال والرقي بين الروايات والقصص والشعر، سنروي خاطرك المتلهف ونسقي شغفك بثلة من الكتب القيمة إن شاء الله
ستجدون بإذن الله في موقعكم "كل الكتب" ما يروي ضمأكم ويبهج خاطركم ويشفي فظولكم لكتشاف ميولكم.
كتب من كل المشارب و الأذواق يسعدنا أن نطرحها بين أيديكم
كتب دينية وتاريخية روايات بوليسية وقصص و أشعار نختارها لكم بعناية لنقدمها لكم بكل فرح وسرور يدا في يد من أجل إفشاء داء القراء وهوس المطالعة إدارة الموقع ترحب بكل إقتراحاتكم و انتقاداتكم دمتم للقراءة أوفياء، والسلام خير الختام.

.

| إعلان

غيوم ميسو - رواية أنقذني

 تحميل وقراءة ومشاهدة أونلاين كتاب رواية أنقذني بقلم غيوم ميسو pdf مجانا.

تنزيل كتاب رواية أنقذني لـ غيوم ميسو pdf

عنوان الكتاب :  كتاب رواية أنقذني.
كاتب ومؤلف وصاحب هذا الكتاب : غيوم ميسو.
عدد صفحات الكتاب : 400 صفحة .
حجم الكتاب : 4.47 ميغا بايت .
صيغة الكتاب : PDF .
 
رواية أنقذني قبل أن نشرع في تعريف بسيط لأحداث هذه الرواية، دعونا نمر ونلقي لمحة بسيطة عن كاتب رواية أنقذني غيوم ميسو، غيوم ميسو: المولود عام (1974)، والمولع بالأدب منذ طفولته، بدأ بالكتابة منذ كان طالباّ، والنجاح الواسع لروايته وبعد... (2007)، أنقذني (2005)، هل ستحضرين؟ (2006) ، لأنني أحبك، (2007) ، وعدت أبحث عنك، (2008)، المترجمة إلى أكثر من خمس وعشرين لغة، جعل منه اليوم واحداّ من الكتاب الفرنسيين المفضلين لدى الكثير من الجماهير والمتتبعين لميسو، هذه وقفة ولمحة بسيطة عن حياة، واعمال الكاتب الفرنسي الأديب غيوم ميسو، الآن ننتقل إلى الحديث عن ما جاءت به هذه الرواية الشيقة والرائعة، رواية "أنقذني".
لا شئ يهيئ جولييت وسام للقاء, فكيف بقصة حب!كان لقاءهما محتدماً وساحر, وكانت عطلة نهاية الأسبوع في نيويورك كفيلة ليتعلقا ببعضهما, إلا أن كلاً منهما كذب على الآخر. إدعى سام أنه متزوج و زعمت جولييت أنها محامية. وعندما جاء وقت عودتها إلى باريس رافقها إلى المطار وكانت تلك اللحظة كفيلة بتغيير مصيرهما لكن لا أحد منهم تجرأ وباح بالحقيقة.وماهي إلى نصف ساعة حتى ذاع الخبر: أنفجرت الطائرة التي تقل جولييت... لكن القصة لم تنتهي هنا ! بل هي أبعد من ذالك، حمل رواية أنقذني واكمل القصة ، وعش مع الأديب غيوم ميسو أجواء هذه الرواية الرائعة رواية أنقذني؟!...
 
لا تنس أنك حملت هذا الكتاب من :  موقع كل الكتب
لمناقشة الكتاب - وطلب أي كتاب أو رواية شاركونا في المجموعة : هنا
لتحميل الكتاب : إضغط هنا

حمل أيضا

نبذة عن الكاتب

تعليقات الموقع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق