يتم التشغيل بواسطة Blogger.

من نحن !

كل الكتب: موقع عربي يهدف إلى رفع مستوى القراءة بين الشباب العربي
عزيزي القارئ عزيتي القرارئة معا لنفشي بيننا داء وهوس المطالعة والقراءة
كيف لنا أن نهجر القراءة ونحن أمة اقرأ.
أخي الزائر أختي الزائرة مرحبا بكم في موقعكم "كل الكتب" إذا كنت من عشاق القراءة والمطالعة اربط الأحزمة واستعد لنحلق بك إلى عالم الكتب إلى عالم الخيال والرقي بين الروايات والقصص والشعر، سنروي خاطرك المتلهف ونسقي شغفك بثلة من الكتب القيمة إن شاء الله
ستجدون بإذن الله في موقعكم "كل الكتب" ما يروي ضمأكم ويبهج خاطركم ويشفي فظولكم لكتشاف ميولكم.
كتب من كل المشارب و الأذواق يسعدنا أن نطرحها بين أيديكم
كتب دينية وتاريخية روايات بوليسية وقصص و أشعار نختارها لكم بعناية لنقدمها لكم بكل فرح وسرور يدا في يد من أجل إفشاء داء القراء وهوس المطالعة إدارة الموقع ترحب بكل إقتراحاتكم و انتقاداتكم دمتم للقراءة أوفياء، والسلام خير الختام.

.

| إعلان

كتاب سيدة الموساد

 تحميل وقراءة ومشاهدة أونلاين كتاب سيدة الموساد بقلم ويلهلم ديتل pdf كامل مجانا.

تنزيل كتاب سيدة الموساد للكاتب ويلهلم ديتل pdf

عنوان الكتاب : كتاب سيدة الموساد.
كاتب ومؤلف وصاحب هذا الكتاب : ويلهلم ديتل.
عدد صفحات الكتاب : 275 صفحة.
حجم الكتاب : 11.78 ميغا بايت.
صيغة الكتاب : PDF.
 
سيدة الموساد:  يتوغل ويغوص هذا الكتاب في عالم مظلم مخيف. فهو يتناول باستفاضة لم يسبق لها مثيل، تاريخ القوات الفدائية لمنظمة التحرير الفلسطينية، التي تم تسجيلها تحت اسم منظمة "أيلول الأسود"، والتاريخ الدامي للشرق الأوسط. كما أن هذا الكتاب تعمق داخل أسرار فرق الانتقام التابعة لجهاز الموساد الإسرائيلي. ومحور الأحداث يدور حول رئيس منظمة "أيلول الأسود" "علي حسن سلامة"، وغريمه في الموساد مايك هاراري، وعميلة شابة تدعى "اريكا ماريا تشامبرز"، وهي إنكليزية تم تكليفها بمهمة اغتيال علي حسن سلامة. ولم يستطع الموساد بعميلاته اصطياد زعيم هذه المنظمة وأتباعه ومعاونيه في العملية الانتحارية الشهيرة أثناء دورة الألعاب الأولمبية في ميونيخ، إلا بعد سبع سنوات متواصلة من التخطيط والرصد السري المثير. إذ أن القصة لم تكن قد وصلت بعد إلى نهايتها عندما وقع علي حسن سلامة أخيراً كضحية "لأريكا تشامبرز" حيث أقسمت منظمة التحرير الفلسطينية على الانتقام وأرادت أن يتم تنفيذه في ألمانيا ونشأت من هنا فترة مجهولة الى حد ما من التاريخ الألماني المعاصر حيث وجد تعاون من طرف واحد بين منظمة التحرير الفلسطينية والمخبرين الألمان. وقد فشلت إحدى المحاولات لاغتيال اريكا تشامبرز في قبرص. إذ اغتالت منظمة التحرير سيدة أخرى. كل هذا يعد جزءاً من المأساة التي لا تنتهي في الشرق الأوسط – لعبة التبادل الأبدية بين الانتقام ورد الفعل له، بين الكراهية والمعاناة ونتيجة لذلك، ربما يمكن أن تكون هناك مباحثات سلام حقيقية، على شرط الغفران من الطرفين، والمحاولة لاعتدال بعيد المدى...
 
لا تنس أنك حملت هذا الكتاب من :  موقع كل الكتب
لمناقشة الكتاب - وطلب أي كتاب أو رواية شاركونا في المجموعة : هنا
لتحميل الكتاب : إضغط هنا

حمل أيضا

نبذة عن الكاتب

تعليقات الموقع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق