الاثنين، 19 ديسمبر، 2016

كتاب فن كتابة الأخبار-عرض شامل للقوالب الصحفية وأساليب التحرير الحديثة تأليف الأستاد الدكتور عبد الستار جواد pdf

كتاب فن كتابة الأخبار
 تحميل وقراءة ومشاهدة أونلاينكتاب فن كتابة الأخبار - عرض شامل للقوالب الصحفية وأساليب التحرير الحديثة لـ الأستاد عبد الستار جواد pdf كامل مجانا. 

تنزيل كتاب فن كتابة الأخبار - عرض شامل للقوالب الصحفية وأساليب التحرير الحديثة بقلم الدكتور عبد الستار جواد pdf

عنوان الكتاب : كتاب فن كتابة الأخبار - عرض شامل للقوالب الصحفية وأساليب التحرير الحديثة.
صاحب الكتاب : الأستاد الدكتور عبد الستار جواد.
عدد صفحات الكتاب : 289 صفحة .
حجم الكتاب : 3.72 ميغا بايت.
صيغة الكتاب : PDF
 
كتاب علم التخاطب الإسلامي:  يأتي ''فن كتابة الأخبار'' تلبية لحاجة المحررين والمراسلين والصحفيين العاملين في شؤون الأخبار إلى كتاب حديث في فن التحرير الصحفي وصناعة الأخبار يعالج القوالب الصحفية الحديثة التي ظهرت في الصحافة العالمية والعربية واستقرت في أقسام الأخبار وقاعات التحرير أنماطا راسخة جاءت نتيجة لسنوات طوال من ممارسة صنعة الكتابة الصحفية ومعالجة الأحداث بأساليب جديدة متنوعة تتناغم مع إيقاع العصر وتحول الذوق العام وتطور الفن الصحفي. وقد زاد من رغبتنا في تأليف هذا الكتاب أن ما صدر في العربية من كتب تعالج التحرير الصحفي، قد تقادم زمنها واستهلكت انماطها ولم تعد تلبي طموح كتاب الأخبار ودارسيها. ومعظم كتب التحرير في مكتباتنا العربية جاءت على يد الرواد الذين كان لهم فضل الريادة في نقل طرائق التحرير وقوالبه فأسسوا بذلك قواعد هذا الفن في الصحافة العربية على غرار ما وجدوه في الممارسات الصحفية وكتب الأخبار في ذلك العهد بحيث يمكن القول إن عملية التحرير الصحفي لدينا اليوم، في قوالبها وأساليبها المبسوطة في الكتب العربية لم تتجاوز فترة الثلاثينيات في الصحافة الأوروبية.
وقد شهد النصف الثاني من هذا القرن، ظهور أنماط جديدة وحديثة من أساليب التحرير، وكتابة الأخبار، إلى حد أن واحدة من كبريات الصحف العالمية تعلن طلاقها عن، الهرم المعكوس، الذي مضى على إستخدامه أكثر من قرنين من الزمن.
كذلك تغيرت النظرة إلى الخبر، تعريفا ومفهوماّ ، وأصبحت عملية إعداده صناعة متقنة ومعقدة، تجاوزت الوصف الإعتيادي للأحداث الجارية، لتصبح عملية دقيقة، لها وسائلها وأساليبها وفلسفتها الخاصة.
وقد نشأ من بين كتاب الأخبار ومحرريها، جيل جديد تأثر بالإتجاهات الصحفية الحديثة وبأساليب المجلات الإخبارية، وفن السرد القصصي وما طرحته مدرسة الصحافة الجديدة في الستينيات من القرن.
وقد حاولنا قدر الإمكان عرض الإتجاهات الأساسية الحديثة في كتابة الأخبار، والوقوف عند القوالب الصحفية الجديدة لسد الفراغ الحاصل من عدم التواصل مع عملية التطور الفني الذي شهدته الصحافة العربية والعالمية.
وقد سعينا في هذا الكتاب، كتاب فن كتابة الأخبار، إلى إيراد أمثلة من الأنماط الصحفية من كبيرات الصحف العربية والعالمية، وعززنا ذلك بالنصوص الأصلية بغية إفادة الطالب والراغب وتمكين المهتمين من كتاب الأخبار ومحرريها من الوقوف على نمادج كثيرة من أشكال الأخبار بلغتها الأصلية ، إلى جانب ترجمتها إلى العربية تعميماّ للفائدة.
إن أسلوب كتاب فن كتابة الأخبار، يهدف إلى إطلاع الراغبين فيه على الأنماط الأصلية ودراسة إتجاهات التطور فيها ومقارنتها بعناصر الخبر وقيمه الصحفية التي ألفناها في الكتب السابقة، التي تقادم عليها الدهر.
لذلك بإمكان الذين يعملون في الصحافة التي تصدر بالإنجليزية، في بلداننا العربية الإفادة من هذا الكتاب، الذي زودناه بمعجم لمصطلحات الأخبار الصحفية الإلكترونية، ولعل ما يميز هذا الكتاب، ذلك الفصل الذي كرس ، لمعالجة " الخبر الإلكتروني"، الذي يكتب للإداعة والتلفزيون، ولأنضمة إخبارية أخرى، مثل نظام تلينكست والتلفزيون السلكي، وغيرها من أنظمة إخبارية إلكترونية.  ...
 
لا تنس أنك حملت هذا الكتاب من :  موقع كل الكتب
لمناقشة الكتاب - وطلب أي كتاب أو رواية شاركونا في المجموعة : هنا
لتحميل الكتاب : إضغط هنا

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

رسالة أحدث رسالة أقدم الصفحة الرئيسية
جميع الحقوق محفوظة © 2016 كل الكتب || برمجة : يعقوب رضا