يتم التشغيل بواسطة Blogger.

من نحن !

كل الكتب: موقع عربي يهدف إلى رفع مستوى القراءة بين الشباب العربي
عزيزي القارئ عزيتي القرارئة معا لنفشي بيننا داء وهوس المطالعة والقراءة
كيف لنا أن نهجر القراءة ونحن أمة اقرأ.
أخي الزائر أختي الزائرة مرحبا بكم في موقعكم "كل الكتب" إذا كنت من عشاق القراءة والمطالعة اربط الأحزمة واستعد لنحلق بك إلى عالم الكتب إلى عالم الخيال والرقي بين الروايات والقصص والشعر، سنروي خاطرك المتلهف ونسقي شغفك بثلة من الكتب القيمة إن شاء الله
ستجدون بإذن الله في موقعكم "كل الكتب" ما يروي ضمأكم ويبهج خاطركم ويشفي فظولكم لكتشاف ميولكم.
كتب من كل المشارب و الأذواق يسعدنا أن نطرحها بين أيديكم
كتب دينية وتاريخية روايات بوليسية وقصص و أشعار نختارها لكم بعناية لنقدمها لكم بكل فرح وسرور يدا في يد من أجل إفشاء داء القراء وهوس المطالعة إدارة الموقع ترحب بكل إقتراحاتكم و انتقاداتكم دمتم للقراءة أوفياء، والسلام خير الختام.

.

| إعلان

هل نربي أولادنا أم نفسدهم
 تحميل وقراءة ومشاهدة أونلاين الجزء الثاني من كتاب هل نربي أولادنا أم نفسدهم لا روزا باروسيو pdf كامل مجانا. 

تنزيل الجزء الثاني من كتاب هل نربي أولادنا أم نفسدهم لـ روزا باروسيو pdf

عنوان الكتاب : هل نربي أولادنا أم نفسدهم.
كاتب ومؤلف وصاحب كتاب هل نربي أولادنا أم نفسدهم : روزا باروسيو.
عدد صفحات كتاب هل نربي أولادنا أم نفسدهم : 339 صفحة
حجم كتاب هل نربي أولادنا أم نفسدهم : 4.74 ميغا بايت
صيغة كتاب هل نربي أولادنا أم نفسدهم : PDF
 
كتاب هل نربي أولادنا أم نفسدهم تأليف روزا باروسيو pdf: إن أفضل مديح تلقيته من أحد في حياتي جاءني من صبي من جزيرة كايكون. كان هذا الصبي قد دعا أحد رفاق صفه إلى بيته بعد ظهر ذاك اليوم وفي هذا الوقت تلقت امه فاكسا عن ورشات عمل قامت بها عندي. سأل الصبي أمه : ((ممن ذاك الفاكس؟)) أجابته الأم : ((إنه عن ورشات العمل التدريبية التي قمت بها الشهر الماضي)). التفت الصبي إلى رفيقه وسأله : ((هل تقوم أمك بدورات دراسية كهذه؟)). عندما أجاب الرفيق بأنه لا يظن أن أمه تأخذ شيئا من هذا القبيل نصحه قائلا : ((قل لها ان تشارك بها، فذلك لصالحك إذ ستعاملك بشكل أفضل)).  لهذا السبب كتبت هذا الكتاب. إذ كان عملي يعلمنا أن نعامل أولادنا وطلابنا وجميع الأولاد بشكل أفضل فهذا يعني أن جهودي جديرة بالاهتمام.
 نحن نعيش في زمان صعب ممتع. لدينا فيه القدرة على الوصول إلى معلومات كثيرة ينفيها أو يتغاضى عنها التفكير السليم، إلى حد أن يصعب علينا حل حتى أبسط المشاكل، لا سيما منها تلك التي تتعلق بأولادنا.  لماذا؟ لأن كل شيء يصبح أكثر تعقيدا عندما يهزمنا خوفنا من أن نرتكب الأخطاء أومن أن نؤذي أحدا أو من أن نتهم بأن عقليتنا قديمة أو أننا متسلطون فاشستيون أو غير محبوبين أو كثيرو الانتقاد.  كانت مهمة أهلنا أسهل : ((هل تأذن لي أن اذهب إلى الحفلة؟)). ((لا)) ((ولماذا؟)) ((لأني قلت ذلك)).
 وهنا ينتهي الأمر. وبعدئذ ينامون بسلام بدون أن يعذبهم ضميرهم او يشعروا بالذنب.  لقد كان لديهم حس سليم مع العلم أنه كان يقال إن التفكير في التربية لم يكن جزءا من حياتهم. لقد كان كل شيء أبسط، غير أنه لم يكن يحق للولد أن يعبر عن رأيه أو يدافع عن نفسه أو أن يعارض الأكبر سنا مهما كانوا على خطأ.
 
لا تنس أنك حملت هذا الكتاب من موقع كل الكتب
لمناقشة الكتاب - وطلب أي كتاب أو رواية شاركونا في المجموعة : هنا
كتاب هل نربي أولادنا أم نفسدهم بقلم روزا باروسيو pdf

كتاب هل نربي أولادنا أم نفسدهم بقلم روزا باروسيو pdf

حمل أيضا

نبذة عن الكاتب

تعليقات الموقع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق