يتم التشغيل بواسطة Blogger.

من نحن !

كل الكتب: موقع عربي يهدف إلى رفع مستوى القراءة بين الشباب العربي
عزيزي القارئ عزيتي القرارئة معا لنفشي بيننا داء وهوس المطالعة والقراءة
كيف لنا أن نهجر القراءة ونحن أمة اقرأ.
أخي الزائر أختي الزائرة مرحبا بكم في موقعكم "كل الكتب" إذا كنت من عشاق القراءة والمطالعة اربط الأحزمة واستعد لنحلق بك إلى عالم الكتب إلى عالم الخيال والرقي بين الروايات والقصص والشعر، سنروي خاطرك المتلهف ونسقي شغفك بثلة من الكتب القيمة إن شاء الله
ستجدون بإذن الله في موقعكم "كل الكتب" ما يروي ضمأكم ويبهج خاطركم ويشفي فظولكم لكتشاف ميولكم.
كتب من كل المشارب و الأذواق يسعدنا أن نطرحها بين أيديكم
كتب دينية وتاريخية روايات بوليسية وقصص و أشعار نختارها لكم بعناية لنقدمها لكم بكل فرح وسرور يدا في يد من أجل إفشاء داء القراء وهوس المطالعة إدارة الموقع ترحب بكل إقتراحاتكم و انتقاداتكم دمتم للقراءة أوفياء، والسلام خير الختام.

.

| إعلان

 أثر الفلسفة الشرقية والعقائدية الوثنية في برامج التدريب والإستشقاء المعاصرة
 تحميل وقراءة ومشاهدة أونلاين كتاب أثر الفلسفة الشرقية والعقائدية الوثنية في برامج التدريب والإستشقاء المعاصرة لا د. فوز بنت عبداللطيف كامل كردي pdf كامل مجانا. 

تنزيل كتاب أثر الفلسفة الشرقية والعقائدية الوثنية في برامج التدريب والإستشقاء المعاصرة بقلم د. فوز بنت عبداللطيف كامل كردي pdf

عنوان الكتاب : كتاب أثر الفلسفة الشرقية والعقائدية الوثنية في برامج التدريب والإستشقاء المعاصرة.
كاتب ومؤلف وصاحب كتاب أثر الفلسفة الشرقية والعقائدية الوثنية في برامج التدريب والإستشقاء المعاصرة :د. فوز بنت عبداللطيف كامل كردي.
عدد صفحات كتاب أثر الفلسفة الشرقية والعقائدية الوثنية في برامج التدريب والإستشقاء المعاصرة : 122 صفحة
حجم كتاب أثر الفلسفة الشرقية والعقائدية الوثنية في برامج التدريب والإستشقاء المعاصرة : 3.07 ميغا بايت
صيغة كتاب أثر الفلسفة الشرقية والعقائدية الوثنية في برامج التدريب والإستشقاء المعاصرة : PDF
 
كتاب أثر الفلسفة الشرقية والعقائدية الوثنية في برامج التدريب والإستشقاء المعاصرة لـ د. فوز بنت عبداللطيف كامل كردي pdf:  كان للتقدم السريع في الاتصالات وللانفتاح المعرفي الكبير على الشرق في العصر الحديث أثر واضح في سريان المبادئ والفلسفات الشرقية بعقائدها الوثنية عبر الطقوس والممارسات اليومية في المجتمعات الإنسانية متخطية أتباعها إلى غيرهم، وكان أول المتأثرين بالفلسفة الشرقية الغربيون الذين بهرتهم روحانيات الشرق وتطبيقاتها في الحياة اليومية لما يعيشونه من الفصام بين بقايا دينهم المحرف ومعطيات الفلسفات الوضعية، ويحملون مخلفات الصراع الكبير بين العلم والدين الذي ذاقوا ويلاته سنين.  وهكذا وجدت الفلسفة الشرقية في الغرب قبولا كبيرا من المتلهفين الذين التفوا حول من سموا بـ ((المرشدين الروحانيين)) القادمين من الهند والتبت الذين يبشرون بأديانهم الشرقية في أمريكا وأوروبا عبر تطبيقاتهم الروحانية المتنوعة، وتكونت من أثر دعواتهم طوائف كثيرة في المجتمع الغربي تجتمع حول الممارسات الروحية الشرقية. وما لبثت هذه الطوائف كونت مؤسسات تعمل على إعادة تصميم تلك الممارسات والطقوس بشكل يتناسب مع طبيعة العصر العلمية ومتطلبات الحياة اليومية وقدمتها لعامة الناس على اختلاف أديانهم وانتماءاتهم على أنها مجرد دورات لتطوير الذات وتنمية القدرات أو وصفات استشفائية لاكتساب العافية والمحافظة على الصحة. في صفحات هذا الكتاب دراسة لهذه المبادئ الفلسفية الشرقية وتتبع لكيفيات تسريبها عبر برامج التدريب والاستشفاء المعاصرة ...
 
لا تنس أنك حملت هذا الكتاب من :  موقع كل الكتب
لمناقشة الكتاب - وطلب أي كتاب أو رواية شاركونا في المجموعة : هنا
كتاب أثر الفلسفة الشرقية والعقائدية الوثنية في برامج التدريب والإستشقاء المعاصرة تأليف د. فوز بنت عبداللطيف كامل كردي pdf

كتاب أثر الفلسفة الشرقية والعقائدية الوثنية في برامج التدريب والإستشقاء المعاصرة تأليف د. فوز بنت عبداللطيف كامل كردي pdf

حمل أيضا

نبذة عن الكاتب

تعليقات الموقع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق