2074208094886230904375459083536087122329224630425325324412245332212520005525230020211060410272575332800075423858507245242700332260433273021555

الأحد، 27 نوفمبر، 2016

كتاب إرهاب العصابة الأسدية خارج سورية بقلم د. محمد الداخل pdf

كتاب إرهاب العصابة الأسدية خارج سورية بقلم
 تحميل وقراءة ومشاهدة أونلاين كتاب إرهاب العصابة الأسدية خارج سورية تأليف د. محمد الداخل pdf كامل مجانا. 

تنزيل كتاب إرهاب العصابة الأسدية خارج سورية لا د. محمد الداخل pdf

عنوان الكتاب : كتاب إرهاب العصابة الأسدية خارج سورية.
كاتب ومؤلف وصاحب كتاب إرهاب العصابة الأسدية خارج سورية : د. محمد الداخل.
عدد صفحات كتاب إرهاب العصابة الأسدية خارج سورية : 114 صفحة
حجم كتاب إرهاب العصابة الأسدية خارج سورية : 2.30 ميغا بايت
صيغة كتاب إرهاب العصابة الأسدية خارج سورية : PDF
 
كتاب إرهاب العصابة الأسدية خارج سورية لا د. محمد الداخل pdf: على الرغم من أن أحداثا كبيرة و ممارسات فظيعة ، و انتهاكات مروعة قد حدثت في سورية و خارجها بعد إصدار الطبعة الأولى من الكتاب عام 1981 م ، إلا أنه يبقى وثيقة ذات أهمية كبيرة لما حواه من حقائق تدين النظام الأسدي المجرم ، و تدلل على استهانته بأرواح السوريين و غيرهم ففي الساحة اللبنانية حيث تنظيمات و أدوات النظام الأسدي كانت محاولة اغتيال السياسي اللبناني ( ريمون إده ) الذي اضطر إلى مغادرة لبنان بعد أن نجا من المحاولة القذرة عام 1976 ، ثم اغتيال الزعيم اللبناني ( كمال جنبلاط ) 1977 عند حاجز لقوات الردع السورية التي دخلت لبنان لحفظ الأمن و منع القتل و الحؤول دون التقسيم و الحفاظ على المقاومة فيما تزعم ، فإذا هي تمارس القتل و الخطف و تبعد المقاومة الفلسطينية عن خطوط التماس مع العدو ، و تقوم نيابة عنه بتدمير و تهجير الفلسطينين  و مع وجود جيش الأسد الهالك استمر مسلسل الاغتيالات كما في اغتيال ( رياض طه ) نقيب الصحفيين 1980 ، و  سليم اللوزي ، وكذلك موسى شعيب و علي الزين و عدنان سنو من البعثيين المعارضين لجناح أسد الخائن كما تم خطف الملحق في السفارة التونسية ( فرح بلعبادي ) و نسف مكتب ( رشيد كرامي ) و تتابعت جرائم النظام على الساحة اللبنانية و لم يكن اغتيال رئيس وزراء لبنان رفيق الحريري و كوكبة من رفاقه في بيروت آخر جرائم النظام الباطني المتآمر على المسلمين .. فقد سبقه اغتيال مفتي الجمهورية الشيخ حسن خالد 1989 و العلامة صبحي الصالح والشيخ أحمد العساف و لا يستبعد أن يكون نظام العصابة الأسدية وراء مقتل رشيد كرامي رئيس الوزراء اللبناني  و تعددت جرائم النظام في الساحة العربية كما في محاولة اغتيال رئيس الوزراء الأردني مضر بدران ، و خطف القائم بالأعمال الأردني في بيروت السيد هشام المحيسن ، و قد بث التلفزيون الأردني التفاصيل الكاملة لاغتيال مضر بدران في 1981 /2/25   ثم ينتقل المؤلف إلى فصل آخر بعنوان الجرائم الدبلوماسية إذ بدأ المسلسل باغتيال السياسي السوري ، و أحد مؤسسي حزب البعث صلاح البيطار في فرنسا ، بعد كتاباته التي فضحت النظام في مجلة الإحياء العربي ...
 
لا تنس أنك حملت هذا الكتاب من :  موقع كل الكتب
لمناقشة الكتاب - وطلب أي كتاب أو رواية شاركونا في المجموعة : هنا
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
كافة الحقوق محفوظةلـ موقع كل الكتب الإلكترونية 2016