2074208094886230904375459083536087122329224630425325324412245332212520005525230020211060410272575332800075423858507245242700332260433273021555

الجمعة، 4 نوفمبر، 2016

كتاب التعايش السلمي بين الأديان السماوية في الأندلس من الفتح الإسلامي حتى نهاية دول الطوائف تأليف علي عطية الكعبي pdf

التعايش السلمي بين الأديان السماوية في الأندلس من الفتح الإسلامي حتى نهاية دول الطوائف تأليف علي عطية الكعبي

 تحميل وقراءة ومشاهدة أونلاين كتاب التعايش السلمي بين الأديان السماوية في الأندلس من الفتح الإسلامي حتى نهاية دول الطوائف لا الدكتور علي عطية الكعبي pdf كامل مجانا. 

تحميل كتاب التعايش السلمي بين الأديان السماوية في الأندلس من الفتح الإسلامي حتى نهاية دول الطوائف لـ علي عطية الكعبي pdf

عنوان الكتاب : كتاب التعايش السلمي بين الأديان السماوية في الأندلس  .
كاتب ومؤلف وصاحب كتاب التعايش السلمي بين الأديان السماوية في الأندلس : الدكتور علي عطية الكعبي .
عدد صفحات كتاب التعايش السلمي بين الأديان السماوية في الأندلس : 274 صفحة
حجم كتاب التعايش السلمي بين الأديان السماوية في الأندلس : 8.58 ميغا بايت
صيغة كتاب التعايش السلمي بين الأديان السماوية في الأندلس : PDF
كتاب التعايش السلمي بين الأديان السماوية في الأندلس من الفتح الإسلامي حتى نهاية دول الطوائف تأليف علي عطية الكعبي pdf : إن التسامح في الإسلام عبر عصوره التاريخية وخاصة في الأندلس كان على أساس متين في أسطع معانيه، فقد شكل أنموذجا للتسامح والتعايش بين فئات المجتمع من عرب وبربر ومستعربين ومولدين وموالي وصقالبة وغيرهم من الفئات الاجتماعية التي وفدت من مختلف بقاع الأرض، والحقيقة التاريخية تقول: إن المجتمع الأندلسي تجاوز فتاوى بعض الفقهاء اتجاه أهل الكتاب، حيث تعامل المسلمون مع كل الطوائف على أساس مبدأ الانفتاح على الآخر واحترام ثوابته بعيدا عن أشكال الاستعلاء والتكبر.     فاليهودية خرجت من طور الاضطهاد الذي لازمها طيلة فترة الحكم القوطي إذ تعامل المسلمون معهم بروح التسامح والمحبة.
أما بالنسبة لمسيحيي الأندلس فإن الدولة الإسلامية كفلت لهم حريتهم الدينية منذ بداية الفتح لبلاد الأندلس واستمر ذلك خلال عصر الولاة والإمارة والخلافة وعصر الطوائف، وانتشرت الكنائس بشكل كبير في أرجاء البلاد.
لقد أبدى المسلمون سلوكا حضاريا وإنسانيا بالتعامل مع الأندلسيين حتى أن بعضهم تأثر بهذا الأمر فاعتنقوا الإسلام.
إن ثقافة التسامح التي أساسها هذا التنوع في التركيبة الاجتماعية قد شاعت وانتشرت في عموم بلاد الأندلس، وظهرت نتيجته في مختلف مجالات الحياة الفكرية والثقافية والاقتصادية، فكانت الأندلس فعلا مثالا للتعايش وأنموذجا لحوار الحضارات ، هذا الكتاب "كتاب التعايش السلمي بين الأديان السماوية في الأندلس، كتاب رائع أنصح بتحميله، حمل كتاب التعايش السلمي بين الأديان في الأندلس من الفتح الإسلامي حتى نهاية دول الطوائف كامل مجانا بي دي إف...
 
لا تنس أنك حملت هذا الكتاب من موقع كل الكتب
https://www.mediafire.com/?qw96qxffinablw2
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
كافة الحقوق محفوظةلـ موقع كل الكتب الإلكترونية 2016