2074208094886230904375459083536087122329224630425325324412245332212520005525230020211060410272575332800075423858507245242700332260433273021555

الأربعاء، 9 نوفمبر، 2016

كتاب المسألة الحضارية - كيف نبتكر مستقبلنا في عالم متغير؟ تأليف زكي الميلاد pdf

المسألة الحضارية - كيف نبتكر مستقبلنا في عالم متغير؟

 تحميل وقراءة ومشاهدة أونلاين كتاب المسألة الحضارية - كيف نبتكر مستقبلنا في عالم متغير؟ للكاتب زكي الميلاد pdf كامل مجانا. 

تحميل كتاب المسألة الحضارية - كيف نبتكر مستقبلنا في عالم متغير؟ للمؤلف زكي الميلاد pdf

عنوان الكتاب: المسألة الحضارية - كيف نبتكر مستقبلنا في عالم متغير؟ .
كاتب ومؤلف وصاحب كتاب المسألة الحضارية : زكي الميلاد .
عدد صفحات كتاب المسألة الحضارية : 146 صفحة
حجم كتاب المسألة الحضارية : 3.23 ميغا بايت
صيغة كتاب المسألة الحضارية : PDF
كتاب المسألة الحضارية - كيف نبتكر مستقبلنا في عالم متغير؟ تأليف زكي الميلاد pdf : من المفترض أن تختلف وتتغير وتتعقد معادلات التخلف والتنمية، وإشكاليات التراجع والتقدم، وقضايا التطور العام، واستشراف المستقبل، في ظل ثورة المعلومات التي فتحت أمام العالم أوسع الطرق السريعة للوصول إلى المعارف، وفي ظل زحف العولمة الكاسح الذي يريد أن يجعل من العالم فضاء مفتوحا بلا جدران ولا سقوف، متداخلا فيما بينه بلا عوائق أو قيود، مترابطا لدرجة الاندماج والتشابك التي يتحول معها العالم الكبير إلى قرية صغيرة. وفي ظل النظام العالمي الجديد الذي يريد أن يكون العالم خاضعا لهيمنة أحادية القطب، وله شرعية التدخل في أي مكان من العالم، وفي كل قضاياه وأحداثه ومشكلاته. وفي ظل مقولة صدام الحضارات التي ترسم صورة للعالم منقسما على بعضه، في خطوط ثقافية متصادمة، وأشد عنفا من الخطوط السياسية والاقتصادية التي كان العالم ينقسم على أساسها قبل نهاية الحرب الباردة. وفي ظل انتقال العالم إلى القرن الحادي والعشرين، القرن الذي اختلف عن القرون السابقة من جهة الاستعداد والتحضير له، فكان موضعا للاستشراف والتخطيط والاهتمام على أكثر من صعيد، فهذا الانتقال يعد حدثا وتحولا بارزا على مستوى العالم، وبالذات عند المجتمعات المتقدمة، والتي تعتبر الأكثر استعدادا وتحضيرا لمواجهة تحدياته والاستفادة من مكتسباته. في ظل هذه الانتقالات والتحولات الكبرى التي سيتأثر منها العالم من ملامحه وقسماته، أين نحن في العالم العربي والإسلامي من كل ذلك؟ وبأي رؤية ننظر لهذه التحولات والتغيرات المتسارعة والمتعاظمة في العالم؟ وأين موقعنا، وأي موقع نختار لأنفسنا في عالم متغير؟ وإلى أين نحن نسير؟ وهل ندرك فعلا إلى أين نحن نسير؟ وماذا عن المستقبل الذي يقترب منا بسرعة، هل نحن نقترب منه بذات السرعة؟ كيف نبدع مستقبلنا ونكتشف طريق الوصول إليه؟  هذا ما نريد أن ندركه ونحن نتأمل في المسألة الحضارية التي نحاول من خلالها أن ندرس علاقتنا بالعصر والتواصل مع حركة الأفكار والمعارف التي يزخر بها العالم.  المسألة الحضارية نقصد بها منظور الرؤية لمشكلاتنا الحضارية وعلاقتنا بالعالم على ضوء هذه المشكلات، والتفكير في سبل النهوض والبناء الحضاري الجديد.  كما أن المسألة الحضارية تعني لنا أن نفكر على مستوى الحضارة، وأن نعيد صياغة أسئلة الحضارة بعد هذه التغيرات والتبدلات التي تعصف بالعالم من كل جهاته وأبعاده، وأن نفتح ملف حضارتنا، ندرسه ونقومه ونراجعه، ونراجع معه أنفسنا وواقعنا وتجاربنا فالذي نعرفه أن التاريخ لا يبقى على حال واحد، ولا يتحرك في اتجاه واحد فقط، وقد بدأ يتغير وتزداد حركته سرعة، وكل الاحتمالات ممكنة، فالتاريخ لم يصل بعد لنهايته، وهو أعرف بقوانين حركته..  أما المستقبل فهو مفتوح على كل الأمم والحضارات، وبإمكان كل أمة ان تصنع مستقبلها بإرادتها، والحضارات هي اكثر وعيا بنفسها اليوم. فالتاريخ يبدأ الآن، فكيف نبتكر مستقبلنا في عالم متغير؟ فهل من أمل، نعم مباح لنا الأمل.
كتاب رائع ومميز أنصح بتحميله، حمل كتاب المسألة الحضارية - كيف نبتكر مستقبلنا في عالم متغير؟ كامل مجانا بي دي إف....
 
لا تنس أنك حملت هذا الكتاب من موقع كل الكتب
https://www.mediafire.com/?qw96qxffinablw2
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
كافة الحقوق محفوظةلـ موقع كل الكتب الإلكترونية 2016