2074208094886230904375459083536087122329224630425325324412245332212520005525230020211060410272575332800075423858507245242700332260433273021555

الأحد، 20 نوفمبر، 2016

كتاب التوسع الفينيقي في غربي البحر المتوسط بقلم محمد الصغير غانم pdf

التوسع الفينيقي في غربي البحر المتوسط
 تحميل وقراءة ومشاهدة أونلاين كتاب التوسع الفينيقي في غربي البحر المتوسط تأليف محمد الصغير غانم pdf كامل مجانا. 

تنزيل كتاب التوسع الفينيقي في غربي البحر المتوسط للكاتب محمد الصغير غانم pdf

عنوان الكتاب : كتاب التوسع الفينيقي في غربي البحر المتوسط.
كاتب ومؤلف وصاحب كتاب التوسع الفينيقي في غربي البحر المتوسط : محمد الصغير غانم.
عدد صفحات كتاب التوسع الفينيقي في غربي البحر المتوسط : 163 صفحة
حجم كتاب التوسع الفينيقي في غربي البحر المتوسط : 4.24 ميغا بايت
صيغة كتاب التوسع الفينيقي في غربي البحر المتوسط : PDF
 
كتاب التوسع الفينيقي في غربي البحر المتوسط لا محمد الصغير غانم pdfمن بين المواضيع الهامة التي لم تحظ بعد بالاهتمام المناسب في أوساط الباحثين والمؤرخين في جامعتنا العربية، موضوع التاريخ القديم الذي ما زال المختصون فيه في وطننا العربي يعدون على الأصابع، ولا أدري أكان ذلك عن قصد لأن الماضي دخل في حيز العدم ((أما أن)) هناك مواضيع اقتصادية وتقنية تتعلق بالحاضر والمستقبل تغطى على مثل هذه الدراسات.
وقد ترتب عن نقص الاهتمام أن انفراد المؤرخون الأجانب بالعمل تقريبا فأصبحوا يكتبون لنا تاريخنا ويضمنوه ما شاءوا من النظريات والأفكار التي قد لا تطابق الواقع في كثير من الأحيان. غير أننا نقبل ذلك، ونعتمد كتاباتهم في جامعتنا ومدارسنا معللين ذلك بنزاهة وتكامل البحث العلمي.  كانت هذه الفكرة وغيرها من الأفكار الأخرى تحز في نفسي أثناء دراستي الجامعية عندما كانت تسلم لنا قوائم المصادر والمراجع الهامة التي تتعلق بتاريخنا القديم، وقد كتب معظمها من طرف المؤرخين الأجانب. إلا أن ذلك كان حافزا لي على أن أختار هذا الميدان الصعب وأن اتمسك بالصبر والمثابرة علني أستطيع تقديم مساهمة إيجابية فيه وبذلك أكون قد قمت بواجبي الوطني تجاه أبناء أمتي. وبعد أن تخرجت من كلية الآداب بجامعة الجزائر سنة 1969 عرضت موضوع عنوان الرسالة على الأستاذ ((هشام الصفدي)) فرحب بالفكرة وتفضل مشكورا بقبول الإشراف فضبطت معه المخطط وعملت باستمرار على تحقيق الهدف المنشود.
 ولا أخفي الصعوبات والمشاكل التي صادفتني أثناء بحثي خاصة قلة توفر المصادر والمراجع المتخصصة التي أعاقتني عن إنجاز عملي في وقته المحدد.  وقد حددت بداية البحث بفترة نهاية الألف الثاني وبداية الألف الأول ق.م وذلك لإيماني العميق بأن هذه الفترة تعد مرحلة انتقال حاسمة بالنسبة لتاريخنا القديم فقد عرف الانسان المغربي فيها الانتقال من عصور ما قبل التاريخ (فترة النيوليتيكي) إلى العصور التاريخية الباكرة..
 
لا تنس أنك حملت هذا الكتاب من موقع كل الكتب
لمناقشة الكتاب - وطلب أي كتاب أو رواية شاركونا في المجموعة : هنا
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
كافة الحقوق محفوظةلـ موقع كل الكتب الإلكترونية 2016